اتصلوا بنا سجل الزوار

الدعوة الرهبانية

رهبنة الوردية المقدسة

 

 

 
 

 

   

 صفحة القديسة ماري ألفونسين على الفيس بوك >>>

 

 

رواية الظهورات والإرساليِّات الأولى

Italian

عربي

صلاة الوردية مع القديسة ماري الفونسين

French English

عربي

 

نسجد لالامك أيها المسيح

تراتيل الاسبوع المقدس >>>>

 

 

 
أكليل الشوك يتكلم
 

أظن أنكم كلكم تعرفون من أنا... وأظن أنكم كلكم لا تحبوني, لأنني كنت وسيلة من وسائل تعذيب المسيح. ولكن... أنا لا أريدكم أن تتعجلوا في الحكم علي حتى تستمعوا لتجربتي... أنا مجرد نبتة... نبتة صغيرة, كنت أحيا في وحدة, لا أحد يعرفني ولا أنا أعرف أحد... >>> للمزيد

 
لماذا كان ضروريًا أن يتألم المسيح؟
 

تحدث الراهب الكبوشي عن "معنى الصليب الكوني" منطلقًا من آيات طبعت ذاكرة التاريخ مثل: "اليهود يطلبون المعجزات، واليونانيون يطلبون الحكمة، أما نحن فنبشر بيسوع المصلوب شكًا لليهود وحماقة للأمم؛ ولكن للمدعويين، إن من اليهود وإن من اليونانيين >>> للمزيد

 
السيــدة العــذراء والصــليب
 

من الصعب جدا أن نتكلم عن سيدة عظيمة بهذا المقدار ، هل نتحدث عن دورها البطولى والآمها النفسية والجسدية منذ أن بشرها الملاك بحلول الروح القدس عليها ، لتحبل بالسيد المسيح .... ، لتجوز تجربة صعبة ومريرة أمام خطيبها البار يوسف النجار ، أم نتحدث عن ولادتها للطفل يسوع ومعاناتها لتجد مكانا للولادة  >>> للمزيد

 

هوشعنا للآتي باسم الرب

 

 

لنخرج من ذاتنا...
لنخرج من ذاتنا لاستقبال يسوع...
لنخرج من عمى بصيرتنا لنستطيع استقبال النور الالهي: يسوع...
 لنخرج من بشريتنا المتحجرة بماديتها ومن سيطرة شهواتنا وعبودية اجسادنا...
لنخرج من برص حياتنا لنلتمس الشفاء
لنخرج من طرقاتنا العوجاء لنمشي معه
  >>> للمزيد

 
 
"هُوَذا مَلِكُكَ آتِياً إِلَيكِ"
 
 

تعالوا لنصعد معًا إلى جبل الزيتون؛ فلنذهب لملاقاة المسيح. ها هو يعود اليوم من بيت عَنيا وهو يتقدّم بملء إرادته نحو آلامه المقدّسة والطوباويّة، كي يحقّق سرّ خلاصنا. هو يأتي إذًا، متّجهًا نحو أورشليم، هو الذي جاء من السماء من أجلنا، فيما كنّا نرقد في الأسفل، كي يرفعنا معه، كما ذكر الكتاب المقدّس: >>> للمزيد

 

"ها أنا أمة الرّبّ، فليكن لي بحسب قولك" (لوقا 38/1)

 

 

 بحضور الرئيسة العامة الأمّ إينيس اليعقوب، إحتفلت أسرة الوردية يوم عيد البشارة الأربعاء 25-3-2015، بلبس الأيقونة المقدّسة للطالبات: نور حتّر من الأردن، ماري معوّض من لبنان وساندرا عَوض من الاردن.وذلك في دير الوردية في ماميلا - القدس.  >>> للمزيد

 

 ذكرى وفاة القديسة ماري ألفونسين غطاس / ماميلا-القدس

 

 

عشيّة ذكرى وفاة القديسة ماري ألفونسين غطاس، إلتأمتْ أسرة راهبات الوردية، بحضور الرئيسة العامة الأمّ إينيس اليعقوب، حول ضريح القديسة في دير الوردية في ماميلا-القدس  >>> للمزيد

 

"عِنْدَمَا تَرْفَعُونَ ٱبْنَ الإِنْسَان، تَعْرِفُونَ حِينَئِذٍ أَنِّي أَنَا هُوَ"

 
 

إنّ الذي يكرّم حقًّا آلام الربّ، عليه أن ينظر جيّدًا إلى يسوع المصلوب بعيون القلب لكي يرى جسد المسيح في جسده هو... ليس هناك من مريض يجد نفسه رافضًا لانتصار الصليب، وليس هناك أحد لا يجد عونًا في صلاة المسيح؛ فإذا كانت الصلاة قد أفادت جلاّديه كثيرًا، فكم بالأحرى ستساعد أولئك الذين يلتجئون إليه؟  >>> للمزيد

 
 

"وهكذا ينبغي أن يُرفع ابن الإنسان، لكي تكون لكلّ مَن يؤمن به الحياة الأبديّة"

 
 

"فلْيَكُنْ فيما بَينَكُمُ الشُّعورُ الَّذي هو أَيضاً في المَسيحِ يَسوع. هو الَّذي في صُورةِ الله لم يَعُدَّ مُساواتَه للهِ غَنيمَة بل تَجرَّدَ مِن ذاتِه مُتَّخِذًا صُورةَ العَبْد وصارَ على مِثالِ البَشَر وظَهَرَ في هَيئَةِ إِنْسان فَوضَعَ نَفْسَه وأَطاعَ حَتَّى المَوت مَوتِ الصَّليب. لِذلِك رَفَعَه اللهُ إِلى العُلى ووَهَبَ لَه الاَسمَ الَّذي يَفوقُ جَميعَ الأَسماء" >>> للمزيد

 

"على درب القداسة".. رسالة راعوية للبطريرك الطوال لمناسبة التقديس

 البطريرك فؤاد الطوال

 
 

أصدر البطريرك فؤاد الطوال، بطريرك القدس للاتين ورئيس مجلس رؤساء الأساقفة الكاثوليك في الأرض المقدسة، رسالة راعوية لمناسبة إعلان قداسة الأم ماري ألفونسين غطّاس (1843-1927)، مؤسسة رهبانية الوردية، والأخت الكرملية مريم ليسوع المصلوب (1846-1878)، مؤسسة دير الكرمل في بيت لحم. >>> للمزيد

 
 

صلاة الوردية مع القديسة ماري ألفونسين

 

 

كتاب كاتمة سر العذراء

 اضفنا للمفضلة اجعلنا صفحة البداية