ترقّبوا كلّ يوم أربعاء، برنامج "مدعوّين" عبر اثير إذاعة صوت المحبّة في تمام الساعة الخامسة بعد الظهر

    اتصلوا بنا سجل الزوار

الدعوة الرهبانية

رهبنة الوردية المقدسة

 

 

 
 

 

   

 صفحة القديسة ماري ألفونسين على الفيس بوك >>>

 

 

رواية الظهورات والإرساليِّات الأولى

Italian

عربي

صلاة الوردية مع القديسة ماري الفونسين

French English

عربي

 
 

إعلان قداسة الأم ماري ألفونسين دانييل غطاس

 والأخت مريم ليسوع المصلوب

 

 

قرعت الأجراس في جميع كنائس البطريركية اللاتينية في فلسطين والأردن وقبرص ابتهاجاً بالنبأ الذي زفه قداسة البابا بإعلان قداسة الأم الطوباوية ماري ألفونسين مؤسسة رهبنة الوردية والراهبة الطوباوية مريم يسوع المصلوب في 17 أيار 2015. فهنيئاً للأراضي المقدسة بهذه النعمة التي أغدقتها علينا السماء ضارعين إلى العلي القدير أن يلقي سلامه في قلوبنا وعائلاتنا وشعوبنا، ويبعد عنا مخاطر الحروب والويلات. آمين

الف مبروك لفلسطين
الف مبروك للارض المقدسة
الف مبروك للعرب المسيحيين

 
 

 

درب الصليب برفقة القديسة ماري الفونسين >>>

 

 

دعونا نقترب من الربّ

 
 

دعونا نقترب من الربّ، من الباب الروحي، ولنقرع ليفتح لنا. دعونا نطلب ملاقاته بنفسه، هو خبز الحياة (يو6: 34). ولنقلْ له: "أعطِني يا ربّ، خبز الحياة لكي أحيا، لأنّني أمشي إلى هلاكي، وأعاني مجاعة الخطيئة. أعطِني ملابس الخلاص المشرقة عساني أحجب خجل نفسي، لأنّني عريان، ومحروم من قوّة روحك ومخجول من فحش شغفي" (تك3: 10). >>> للمزيد

 

"سيّدي، علّمنا أن نصلّي" (لو11: 1)

 
 

"أبانا" القدّوس، يا خالقنا ومخلّصنا ومحيينا ومعزّينا.
"الذي في السموات"، في الملائكة والقدّيسين، تنيرهم ليعرفوك لأنّك النور، يا ربّ. أنتَ تنفح فيهم شعلة ليحبّوك لأنّك المحبّة، يا ربّ؛ أنتَ تسكن فيهم وتملؤهم من ألوهيّتك ليلقوا السعادة لأنّك الخير المُطلق، والخير الأبدي، منبع كلّ خير، وبدونك لا وجود للخير.
>>>
للمزيد

 

زمن الصوم الكبير

 
 

تقترحُ علينا الكنيسة الصومَ، من ضمن ممارساتِ التوبة الأخرى، وبخاصّةٍ في زمن الصوم الكبير. ويقتضي الصومُ زهدًا معيّنًا في تناول الطعام يقتصرُ على حاجات الجسد الأساسيّة. إننا نتكلّمُ عن نوعٍ تقليديّ من أنواع التوبة لم يفقد لغاية يومِنا هذا دلالتَه قط، وبالتالي ينبغي علينا إعادة اكتشافِه، لا سيّما في هذه البقعة من العالم >>> للمزيد

 

"صَلِّ إِلى أَبيكَ الَّذي في الخُفْيَة"

 
 

الليترجيّا هي القمّة التي يرتقي إليها عمل الكنيسة وهي إلى ذلك المنبع الذي تنبع منه كلّ قوّتها... فمن الليترجيّا، ولا سيّما ليترجيّا الإفخارستيّا، تجري فينا النعمة، كما من ينبوع، ويحصل تقديس البشر في المسيح حصولاً غايةً في الفاعليّة كما يحصل تمجيد الله الذي تنتهي إليه، كما إلى الهدف الأخير، سائر أعمال الكنيسة.  >>> للمزيد

 

تامل وشكر من وحي التقديس /  الأخت لودوفيك بوطانوس

 

الأجيال تطوّبك يا مريم!
كلّ بلدٍ يطوّبك يا مريم!
كلّ مؤمن يطوّبك يا مريم!
كلّ مَن تعرّف على رهبانية الوردية يطوّبك يا مريم!
ليس فقط لأنك العذراء البريئة من كلّ دنس،
ليس فقط لأنّك أمّ ابن الله يسوع المسيح،
وليس فقط لأنك عروس الروح القدس وأمّ الكنيسة.
 
>>>
للمزيد

 

المعجزة التي أحدثت إعلان قداسة الأم ماري ألفونسين غطّاس

 
 

لم يكن يعلم "إميل"، من بلدة كفركنا، بأن الترانيم والصلوات التي رفعت لـ"وردة القدس" خلال قداس التطويب في مدينة الناصرة، يوم الأحد 22 تشرين الثاني نوفمبر 2009، ستأتي له برحيق طيب، "من أعلى سماها"، يستنشقه ويرد له نعمة الحياة من جديد. المعجزة، التي لم يجد لها العلم أية تفسيرات طبية أو براهين علمية، قد تمت صباح   >>> للمزيد

قديستان للشعب الفلسطيني

 

 

صلاة الوردية مع القديسة ماري ألفونسين

 

 

 

 

 
 
 

كتاب كاتمة سر العذراء

 اضفنا للمفضلة اجعلنا صفحة البداية